شمس في سما

شمس في سما .. عايزها تبقى واضحة كده … و لا تحمل قولان و لا حيرة بين بيبان متقفلة … شمس في سما .. تنور هناك و هنا و يصحى النعسان فايق من التوهان و التربلة …. شمس في سما .. و الكلمة تبقى متكلمة … و اضحة و المعاني متعلمة و النقط فوق الحروف .. شمس في سما .. لا يحجبها سحاب و لا غيمة مضلمة .. و الكل راح يشوف … فينك يا شمس سمايا صافية مستنية … نورك يفجر طاقات مستخبية … كل يوم رافع عيني مستني سكونك في قلب سمايا … مشتاق لنورك و الحنين جوايا … فيً زرعا ليها ميه ليها تربة فاضلها نورك في أرض غربة .. و آدي السما و أنا هنا و أنتي فين ؟

1 March 2011

جهز سمايا لسكنى شمسي … بكرة يكون مش زي أمسي … يا سامع صراخي و عارف بهمسي .. شمسي عندك ، و عندك نفسي

18 April 2011

غدا بعد غدٍ هو أمسي … و تمضي الأيام و لا تُنسي … حلما تساكنه نفسي .. أن تشرق في يوم شمسي

13 July 2011

Samuel G. Basta

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s