السراسيب

بدور عَ الفكرة
إللي ورا الموضوع
بدور ع الكلام
إللي ما كنش في الصوت المسموع
بدور ع الجرح الجواني
إللي نزف دموع
كان امتى أخر أكل؟
عشان تصرخ م الجوع
بدور ع السبب
وبحترم الفكرة
إللي تطلع كتب
وبتشوف بكرة
وبالتّة ألوانه
متاخدة من السراسيب
إللى فاضلة م أنهاردة
بدور أنهاردة عَ الفكرة
ومنها هاشوف بكرة
وبالتّة ألوانه
تعمل قصر م الكراكيب

١٩ يناير ٢٠٢٠

في سبيل الـ لا شيء

الحياة بدون أهداف تعطي المجد لله

هي إضاعة لفرصة لا تعوض

الموت في سبيل الـ “لا شئ ” هو الإنتحار المُقنن

الحياة من أجل أمور باقية للأبد

هي حياة لن يختفي أثرها للأبد

قيّم نهايتك قبل أن تنتهي

5 Naov 2013

مقبرة القصايد

مقبرة القصايد
ف آخر الصفحة حفرتها.
بصبر وإرادة
اكبر من كل إللي قبلها
تكفي كلام الغمّ والسعادة
وشاهد قبرها عامود
يكفي اسماء كل القصايد
دي مقبرة جماعية
مش لواحدة زي العوايد

يا مقبرة القصايد
انا جهزتك
ومن غير ردم سيبتك
فافهميني
وساعديني
اعمل جناز إحتفالي!
لجزء من كلامي
لأنفاس من روحي
لحتة مني
لكني!
ناوي أوئدها
بعد ما تتولد
وف ساعتها
مش هاخليها تعيش
ولو انتي ماتعرفنيش
انا مش قاسي
مانيش من الجاهلية
عشان اوئد بنات افكاري!
ساعديني اودعهم بكرامة
الفكرة إني بكتب بنبل
ولو سلاحي في يوم هايجرّح
هابيعه!
وبتمنه هاوزع حاجات تفرّح
ولو قصيدتين هربوا من زنادي
والعيار بان وكأنه طايش
وكأنه فلت مني!
وقالولي عادي
عبّر طول ما انت عايش
دي حروفك وسطورك
تعابيرك بتاعتك
ريحة ورد ولا بارود
الحق ليك يعود
كمل!

مانيش مكمل!
والمقبرة شاهد
وعلى شاهدها
هارص اسامي
حتت مني
في صورة قصايد
وهادفنهم مش حزن
هادفنهم نبل
فتموت قصايدي
وينطفي شرار السطور
وينكسر قلمي
لو في يوم هايقلب ساطور!
حقي إنه من حقي إني أمنعني
هاكتب وهادفن .. ولا يشوفوا النور
راضي وسعيد
وكأني بكتب من جديد
وكأني حي
لأ انا حي فعلا!
حيّ وحر
عشان كده
هاكتب لجوّه!
وادفن في اخر الصفحة
ف مقبرة القصايد.

24 Oct 2016

بدون توقف

بدون توقف
عقارب الساعة تدور بدون توقف
الشمس و الأرض تدوران بدون توقف
القلب يدق بدون توقف
آلاف الخواطر تتبادر إلى ذهنك بدون توقف
مياه الأنهار تجري بدون توقف
أيام العمر أيضا تمضي بدون توقف
كل هذه إن توقفت صارت هناك مشكلة
فلماذا أنت متوقف بينما كل هؤلاء من حولك يمضون “بدون توقف”
إنه وقت لإعادة الحركة لمن توقف في زمن الـ”بدون توقف”

24 Oct 2012

الرجوع للهامش

قالولي عيارك فلت
والشرار طاير م السطور
حصالتك كسرتها بعد ما إتملت
وقلمك الناعم اصبح ساطور
طايح بيضرب بحنّية
ونسبة الإصابه مية ف المية
والكلمة بفكرة
بنفكر فيها لبكره.

قالولي ارجع للهامش
استكين ما بين حروفك
بلاش توصف ظروفك
بلاش تبدع ف وصف حروبك
وكفاية ريحة بارود!
رجّع لصفحاتك ريحة الورود
واحكي بالراحة
من غير صراحة
مشاعرك من حقك
ومحدش عارفها قدّك
بس بتعيشّنا معاك
واحنا في مكانّا
بنكون وياك

افلت عيارك وصيب
اوعى طلقاتك تخيب
انطق سكوتك
وانطلق من سكونك
دي الصفحة كونك
فافلت عيارك فيه.
……

سطور للاستخدام الشخصي

سطور برائحة البارود

…..

21 Oct 2016

تلك السطور كانت..
كرصاصة تريد أن تنطلق بعناد
كعدادٍ ينتظر لمسة زناد..
خرجت ولم تعد..
لكنها عندما خرجت لم أعُد أنا إلى ما كنت عليه

21 October 2017

إنك عارف

عارف …
عارف إنك عارف!
ومتأكد …
متأكد إنك متأكد!
من إني عارف بإنك عارف
أنا عارف ومتأكد
بإنك شايف وحاسس
ومشيت نفس الطريق
وناوي تاخدني صديق
وتمشيني نفس الحته
بس إنت عارف!
أنا مش عايز امشي الحتة دي بس
عايز اكمل الرحلة معاك
اصلك بالكل عارف
وهاكون مطمن ويّاك
انا عارف انك عارف
يا عارف بحالي
ومتأكد إنك متأكد
إني متأكد
من صلاحك
فخدني اتمشي معاك
وإدي رجليّ قوة
تمشيني جنبك
لحد ما اعزل عندك
وأعيش معاك
يا عايش ايامي بإحساسها
يا شايف احلامي بتحقيقها
إيه هايطمني؟
غير إنك عارف!

28 Oct 2016

بنمشي لقدام وبنسمع من الجنب

اتخلقنا بنحب ونتحب
بودان في جنب راسنا
عشان نسمع اللي ماشي جنبنا
اتخلقنا بنمشي لقدام وبنسمع من الجنب
ليه؟
لاجل الصحبة …
لاجل ما نصاحب
ونتعاتب
ونتحابب
ونتحادث
لاجل ما نمشي نحكي ونتسمع
دي بداية القصة … قصة صحبة …
#نوفمبر_الصحبة

3 Nov 2015

من ساحة الرحمة

سيدي..
قد ضاق طريقي ولم يعد يتسع لي ولظلي
ولم تعد حقيبتي حملًا يمكن تحمله
وزادت الهوة بيني وبين أحلامي
وأصبحت أحلام يقظتي هي أن أنام
فاسمح لي أن أحط رحالي في ساحتك
واستودع نفسي لراحتك
واترك روحي في براحك
يا من رحمتك ساعت كل الدنيا
ها ساعة لترحمني من مطالب نفسي لنفسي
بأن تعتمد على نفسها في إكمال المسير
وأن تختار بفطنتها المصير..
فانظر يا سيدي لساحة رحمتك
ستجدني رافع العين إليك
متنهدًا: سيدي..

2 Nov 2020

عدو ولا حبيب؟

يوم ما أروح أداوي الجروح ، يسألني الطبيب : مين الجاني ؟ …. مين إللي ضرب ؟ عدو و لا حبيب ؟
فأجاوبه : الإتنين
أنا وأنا يوم ما أختلفنا في الطريق .. يوم ما عاديت نفسي بنفسي ، يوم ما بعدت عن مكاني.. يوم ما سبت حضرة إللي خالق كياني .. يوم ما تهت مني !

2 Nov 2011

أنا لم أجدني!

يسألوني : اين انت ؟
فاجيبهم : انا لم اجدني ؟
انظر حولي و لا انظرني ! … ابحر جوا في الوادي … انسى وسط الكون ابعادي .
فافتقدني … و احن الى داخلى الدافئ
فاركض من نفسي المشغولة لانشغل بالتفرس في من تحبه نفسي … من احبني قبل ان اوجد .
فدعوني فانا في حضرته احب ان أُوجد .
فلا تسالوني عن غيابي فانا غبت دون ان ادرك .

30 Oct 2013