مش زي الصور

4 May 2020


الجواز محتاج مجهود.. عشان تذاكر نفسك وعشان تذاكري شريكك
الجواز محتاج مجهود.. مجهود المحبة التي لا تطلب ما لنفسها.. يعني اختار إني ابسط شريكي
الجواز محتاج مجهود في إني افرق بين التضحية والتنازل عن الحقوق التي لا يمكن التنازل عنها.. الاحترام حق لا يمكن التنازل عنه.
الجواز محتاج مجهود.. إن كل شريك يقرأ كتالوج الشريك التاني ويتكلم بلغة حبه.

أما عن الأحلام الوردية، زي رش الدقيق ومسحه وحضور الافلام سوا واكل البيتزا والمحشي وضرب مخدات ريش النعام.. فكلها حقيقية.. بس مش زي الصور.. حقيقية في مضمونها ومش في شكلها
الحب الحقيقي بيبان في مواقف فيها الحب بيتجلى في فعل لأن كلمة حب هي فعل وليس شعور
الصور الحلوة بتفضل في الذاكرة مش في ذاكرة الهاتف.. الصور الحلوة بتطلع من الامتنان إللي بقدمه لشريكي.. بتبان في أفعال حب صامتة.. بتبان في حاجة بتحبوا تعملها سوا.. مش اصطمبات وقوالب، لأننا مختلفين عن كل الصور

في مسامع السماء

هاصلاتي مكتوبة..
لتُعاد في مسامع السماء مع كل قراءة
يا عالم بحالنا وصانع الغد
يا متسيّد على الأرض
ولك المسكونة تلك
والساكنين فيها
يا من تجعل مطالع النهار تبتهج
وتعول وعول البرية
وتفتح يدك فتملأ نفوسنا خيرًا
يا سامع خلجات النفس
لم تصمُّ أذنك عن صراخ المسكين
يا رئيس السلام ومانحه
فانظر من علاك أرض العجائب
مصر..
عشر مرات بها أظهرت يدك المقتدرة
وأذكر حوريب!
حيث مجدك جاز فوق النقرة
وأذكر في الغضب رحمتك
وترائف لأنك أبو الرأفة
وارحم يا إله كل نعمة
ومن برية سين
إرسل عامود سحابك
ليظلل التعابى بسلام وجودك
ومن صحراء فيران أرسل عامود نارك
لينير ظلام نفوس تتخبط في وضح النهار
وأذكر أرض طفولة تجسدك
واجتاز في أرضها اصنع خيرا
واقم من شعبها حراسًا
لا يسكتون ولا يدعوك تسكت
وقف على تخومها
لتحميها من الوبأ الخطر
واسمع دموع من يقرأ تلك الذفرات
واعط من وضعتهم في منصب حكمة
ليقودوا شعبك تحت قيادتك
واعط كنيستك أن تحارب في صلاتها
وتمد يدها للمسكين
وإن تترك رخام أرضياتها
لتبحث عن من يفترشون الأرض
وانظر المزاود التي بلا بقر
والكروم التي بلا حَمْل
و الحقول العاقر
واجعل شعبك يبتهج بك.
وأذكر في الغضب الرحمة
وليكن لك المجد..
لأن وحدك مستحق المجد

نُشرت في جريدة الطريق والحق عدد أبريل 2020

عشان ما تجيش تضايق مني بعدين

lonely-273629_1920

بفكر في إللي هاقوله لنفسي وأنا قاعد في البيت اثناء ساعات العمل الرسمية في شغلي إللي سبته عشان طلعت معاش.. ومش عايز ازعل مني ولا ازعلني ولا اعاتبني ولا اعتبرني شاب طايش ضيع فرصة من عمره مش هاترجع.. وبحاول أسألني لما أكبر أعمل إيه دلوقتي عشان ما تجيش تضايق مني بعدين.. بحاول أفّهم نفسي وهي كبيرة إنها دلوقتي بتحاول تعمل إللي عليها واكتر وإن صراعها مع الزمن ماخلصش وما اتحسمش.. وانها بتحاول تاخد أكتر فرصة كسبانة وتختار طريق تمجد فيه إللي خالقها. بس أنا مش مطاوعني أكمل غير لما أسألني وأنا كبير: أعمل إيه يا كبير عشان صغيرك يبسطك لما تقابله في ساعة عصاري في نص الاسبوع؟

صموئيل جورج

20 /4/2020

عينة عشوائية من العمر

leaves-15757_1920

واحد وتلاتين يوم
دول كانوا عينة عشوائية من العمر
عمر نُصه ترحال ونُصه استقرار
واسبوعين كل ليلة تحت سقف
وايام بلا سفر
وايام بلا معنى
وايام للذكرة
وايام ماعنديش عنها فكرة
وكل يوم بيختلف حتى ولو ليه نفس الشمس
كل يوم حكايته بتبدأ بكان يا مكان .. في مراحم جديدة لليوم ده
وتخلص حكايته باحسانك ما فارقنيش

وتوتة توتة قصة بكرة عندك معروفة


وانتهى مارس
ولم ينتهي الترحال فالترحال نمط الحياة 

والترحال دليل ع الحياة 


١ ابريل ٢٠١٦

 

 

رأي تاني في طلباتي

books-1655783_1920

من قدام بيبان اتّقفلت..

شايف أثر خبطات إيدي في الباب

إيدي نفسها لسة متعلّمة

من هنا مشيت يائس..

باب وكأنه حيطة.. مابينفعش تفوت منه..

 

وحيطة كأنها صخرة مخرفشة تعور إللي يقرب

ومشيت بسرعة وكأني بهرب..

بهرب من باب مش شايف وراه..

..

ومن عتبة نفس البيبان باعت أشكرك

انا عديت.. والباب ماعدش حيط

الفرق في توقيت فتحه..

والفرق فيّ

مابين داخل متسول لداخل مدعو..

..

انا والباب بنشكرك..

على كل مرة اتقفل وكل مرة اتفتح وكل مرة كان ليك رأي تاني في طلباتي.

 

صموئيل جورج

28 مارس 2019

 

 

 

سطور مشبوكة

 

 

لكل سطر أخر..

ولكل فقرة نقطة نهاية

ولكل رواية “تمت”

ولكل مسرحية “ستار”

وفي كل يوم لحظة أخيرة..

ولكل حياة يوم رحيل بلا عودة

أما أنا..

فقصة إحسانك معايا قصة بلا فصل ختام

وكل يوم طالع عليّ.. طالع بإحسانه

سطور حياتي مشبوكة بجودك

وفصول عمري مليانة بوجودك

وفصل إنهاردة مختلف

فإجعل إحسانك فيه يتّعرف

فأعتَّرف ويتّعْرف مجدك

عارف إن النهاية عندك بداية

لذا لا نهايات عندك

24 March 2017

فعل إرادي

tic-tac-toe-1777859_1920

الحب ليس عيدًا يا سادة نخرجُ فيه للإحتفال.. الحب فعل إرادي نخرج فيه من أنفسنا للآخر.

الحبُ فعلٌ يُفعَل ثم نُغني له.. فلا غناءٌ لفعلٍ لا عناء فيه.

فإحتفلوا بأفعالكم لا بورودكم فقط.. فالورد يذبُل وصنيع الحبِ يدوم.

صموئيل جورج

إلى #اليدين_الراضيتين من تعبتا ساهرتين من أجلي.

14 فبراير 2018

ليه نشرت فيديو فرحنا بعد سنة؟

Marriage

أزيكم  ..

حابب أحكي حبة عن اليوم اللي نشرت فيه فيديو كلمتي في فرحنا.. ده كان بعد فرحنا بسنة بالظبط.. كان أخر توقعي قبل ما أنشره أنه يجيب 50 تعليق وبتاع 100 شير بالكتير.. لكن لما صحيت تاني يوم لقيت الموضوع كسر توقعاتي.. ودي ماكانتش المفاجأة الوحيدة .. المفاجأة الحقيقية إن اللي كان نفسنا فيه وإفتكرنا إنه حصل طلع لسة بيحصل .. كان نفسنا في فرحنا إن الله يتمجد لأنه السبب في كل حاجة مش إحنا .. إحنا عملنا الدور اللي علينا على قد ما قدرنا لكن اللي فتح عنينا وجمعنا هو الله … كل مرة فيها فيديو فرحنا بيتشاف في شخص بيسمع المجد لمن له المجد أكتر من مرة.

الفيديو إنتشر مش لأن كلماته حلوة.. لأ! هو إنتشر عشان حقيقي .. حقيقي في دموعه حقيقي في كلماته.. كل سطر فيه إتكتب من خلال عيشة أيام أو شهور.. حقيقي في إنه المجد لربنا فعلًا مش لينا.

ركزوا معايا .. أي أتنين بيتجوزا بيدورا ع الإبهار .. إزاي يبهروا الناس في فرحهم عشان الناس تطلع مبسوطة بيهم.. أنا وميرا كنا هانقع في نفس الفخ.. فخ البحث عن الإبهار.. بس الإبهار الحقيقي إنك تفتح عنين الناس إللي حاضرين على جمال معاملات الله.. فيعرفوا إن خطوط تلاقي البشر مش صدفة.

نشرت الفيديو بعد سنة جواز.. عشان في ناس كتيرة كانت متحدياني وقت الخطوبة إنه بعد أول سنة هاغير نظرتي المتفائلة عن الجواز.. وإني عامل زيهم.. زي “سعيد يرتدي الأحمر يخطط لحفلة إعدامه بفرح”، عشان كده لو كنت نشرت الفيديو قبل سنة كنت هالاقي ناس بتقولي أنت بتنشره عشان لسه في شهر العسل .. لسة ما شفتش حاجة!

في الحقيقة أنا لسه ما شفتش حاجة من إحسان الله في حياتي وحياة كل واحد بيقرر إنه يدور على مصلحة الله في كل حاجة بيعملها.. الله أكرم من توقعاتنا وأحن من نفوسنا لينا.. عارف السعادة اللي مالياك وانت بتقرا الكلام ده سببها إني أتكلمت عن جمال الله مش سببها إن الكلام حلو.. أنا ماعرفش أنت واصل في حياتك لأنهي مستوى في قاع التعاسة لكن إللي أعرفه إن رحمة الله ساعت كل الدنيا بما فيها أنت بتعاستك ومشاكلك .

الجواز مش غسالة أتوماتيك تديها غسيل ومية وصابون تديك هدوم نضيفة .. الموضوع مش وصفة.. الجواز هو إستعداد للإلتزام الشخصي في السر بينك وبين نفسك قبل العلن .. الجواز هو بيت والبيت ليه كبير والكبير ده إن ماكنش ربنا يبقى على بيتكم العوض.. وللأسف مافيش عوض هايعوض غياب الله عن حياتكم وبيتكم.

فاكر كنت في مرة بحكي مع القائد بتاعي في الكنيسة.. يومها كنت في ثانوي.. جات سيرة الجواز راح سألني بطريقة مباشرة: صمويل هو أنت لو إتجوزت هاتحب مراتك إزاي؟ .. بكل تلقائية جاوبته: كما أحب المسيح الكنيسة يعني حب فيه تضحية حتى الموت.. راح صدمني بإجابة بسيطة: يعني هاتكون مستعد تموت عشانها ومش مستعد تغير رأيك في لون التلاجة؟؟.. من يومها وأنا فاكر إن التضحية والحب مش كلام، الحب فعلٌ يا سادة في مصدره الحب فعلٌ يُسمع صوته في الموافقة على لون تلاجة عشان أنت عارف إن الألوان بتفرق مع مراتك أكتر منك وانت مش عارف الفرق بين السيموني والكموني ورايح تتخانق على اللون.

الحياة مليانة اختلافات لو ما تعالجتش وإتحطلها بروتوكول تعامل هاتتقلب لخلافات.. ده عن تجربة مش كلام مقالات قريته.. عارف صاحبك إللي بتحبه أو أنتيمتك إللي بتعشقيها .. العلاقة دي مش بنت يوم وليلة العلاقة دي أنتوا صرفتوا عليها تنازلات معقولة ومقبولة وإستعداد للتفاهم.. بقيتوا عارفين إيه اللي بيضايق أصحابكم وإزاي تبسطوهم.. الجواز كدة برضه علاقة بتتبني في أيام مع إستعداد للتفاهم والإستفهام.. أستفهام يعني تسـأل ليه ده حصل؟ إيه اللي بتحبه ؟ طيب ده لو حصل هانعمل إيه؟

الكلام إللي جاي لكل واحد بيمر في فرن الحياة متمهلًا.. لكل واحد بيتمشى في شارع الأحزان جريحًا ووحيدًا.. أنا كنت بتمشى جنبك على فكرة.. وهاتلاقي حيطة عندك كاتب عليها بدموعي حكاية سؤال.. أنا كتبت كتير عن الفرن وعن الوحدة وعن التشكيل وفي يوم كانت الفرن عالية في حرارتها والدموع ما بتتشفش عشان بتنشف من الوجع قبل ما انا أذرفها: بصيت لمَخرج الفرن عرفت إن الفرّان شاطر ومافيش حاجة بتتحرق منه.. يومها سألته من تلك التي من أجلها تجيزني هذه الفرن؟!

الله إدالك عقل وفكر وحرية وإرادة ومش هياخدهم منك عشان يريحك من مسؤلية قراراتك

خد كل حاجة في حياتك بشكر وإعمل إللي يمجد الله واعمل دورك في حياتك.. ودخل ربنا في حياتك واعرف إنه إدالك عقل وفكر وحرية وإرادة ومش هياخدهم منك عشان يريحك من مسؤلية قراراتك.. لكنه أمين في أنه يوريك اشارات وتحذيرات في الطريق لو أنت أمين في إنك تعرف رأيه.. وهايبعتلك ناس تاخد بإيدك وناس تطبطب عليك برحمة مصدرها الله.. واعرف أن الجواز حلو لو إخترت صح وأخترت تكمل صح  واعرف أن أول سنة جواز هاتشكر الله فيها على إحسانه وعلى تشكيله فيك وهاتصحى كل يوم الصبح تقول المجد لمن له المجد.

صموئيل جورج

19 فبراير 2020

23:46

صمويل الذي لم أعشه

compass-2946959_1920

عزيزي صمويل الذي لم اعيشه.

انا هو انت لكن ان اختلفت اختيارات وطرق الماضي.

انت هو الذي درس بالكلية التي لم أدرس بها … انت الذي عشت في واحدة من تلك المدن التي رفضت السكنى فيها.

انت الدي تخدم خدمة لم اخدمها … تعيش مع ناس لم استمر في العيش معهم.

انت تعيش واحدا من مئات الإختيارات التي رفضتها.

صديقي … انا غير نادم … بل بالعكس ربما اكون قلق بشأنك … فهناك مجموعة من الإختيارات التي رفضتها اتمنى ان لا تختارها.

صديقي…

انت حالة من التمني لن تحدث ابدا.

انت نتاج مجموعة من الإختيارات التي لم اخترها … انت المحطة الأخيرة لعدة طرق لم اسلكها.

فلتسكن حيث انت … منتظرا طريقا آخر لن اسلكه … فلتبق مكانك في مخيلتي … فانت الخيال الذي لن يعيش الواقع ابدا.

أول أكتوبر ٢٠١٦

الوجهة الأخيرة

sky-690293ماعنديش فكرة كاملة..
كل إللي أعرفه أني هاعدي بتجربة ماعرفتهاش قبل كدة.. مداركي ما أدركتش حاجة شبهها قبل كدة..
أنا عارف إني هاكون في أقصى درجات الفرح.. هاكون في إحتفال مهيب فيه ناس من كل العرقيات والاجناس إللي قريت عنها.. هاشوف ناس من بلاد وحضارات قريت عنها في الكتب بس.. انا متأكد إني هاشوف ناس كتيرة ما قابلتهاش خالص في حياتي.. هاشوف جدي وهاشوف أصحابي إللي شلتهم على كتفي في لقائنا الأخير ع الأرض.
انا متأكد إني هاكون في أقصى مراحل الفرح.. مش عارف هاعبر عن ده إزاي بس أكيد هاعبر بطريقة مختلفة لأن المرحلة دي هاتكون جديدة عليّ.
مش عارف هاكون فاكر السطور دي ولا لأ.. بس احتمال أكون فاكر تفاصيل أكتر من مجرد السطور..
أنا متشوق لهناك مع أني مستمتع هنا بالمعيّة.. أقدر أقول إني إشتياقي لهناك مش مانعني عن إستمتاعي ع الأرض هنا.. وإستمتاعي هنا مش مخليني أوقف إشتياق لهناك.
أنا عارف إني هنا لغرض وبسعى عشان أحققه.. السعي نفسه معركة يومية ما بين إني أريح نفسي أو أني أكمل أعافر.. أنا معافرتي الحقيقة مع الدوافع إللي ورا تصرفاتي.. الناس شايفة الشكل بس الحقيقة إننا بنتعامل مع قوانين السما بالدوافع.
ماعرفش تفاصيل كتيرة عن السما بس إللي أعرفه يكفي إني أتعلق بهناك.. إللي أعرفه إني “هاكون مثله” و”هاكون حيث هو”..
أنا بتكلم هنا عن السما.. حيث المنازل الكثيرة قد أُعدت هناك.
#الوجهة_الأخيرة.
#final_distination

27 أكتوبر 2018