الرجوع للهامش

قالولي عيارك فلت
والشرار طاير م السطور
حصالتك كسرتها بعد ما إتملت
وقلمك الناعم اصبح ساطور
طايح بيضرب بحنّية
ونسبة الإصابه مية ف المية
والكلمة بفكرة
بنفكر فيها لبكره.

قالولي ارجع للهامش
استكين ما بين حروفك
بلاش توصف ظروفك
بلاش تبدع ف وصف حروبك
وكفاية ريحة بارود!
رجّع لصفحاتك ريحة الورود
واحكي بالراحة
من غير صراحة
مشاعرك من حقك
ومحدش عارفها قدّك
بس بتعيشّنا معاك
واحنا في مكانّا
بنكون وياك

افلت عيارك وصيب
اوعى طلقاتك تخيب
انطق سكوتك
وانطلق من سكونك
دي الصفحة كونك
فافلت عيارك فيه.
……

سطور للاستخدام الشخصي

سطور برائحة البارود

…..

21 Oct 2016

تلك السطور كانت..
كرصاصة تريد أن تنطلق بعناد
كعدادٍ ينتظر لمسة زناد..
خرجت ولم تعد..
لكنها عندما خرجت لم أعُد أنا إلى ما كنت عليه

21 October 2017