صورة مبتورة

دي حكاية صورة مبتورة …

كانت الفرحة لماهم وسط الزحمة، و في وسط ضحكاتهم المتتابعة توقفوا عن الحركة دون ان يتوقفوا عن الضحك ، و نظروا جميعا باتجاه الكاميرا ….
اعتقدوا انهم “اخدوا صورة” لكن في الحقيقية ان الصورة هي التي خذتهم إلى ابعد مما يتخيلوا … اخذتهم بلمتهم بذكرياتهم للمستقبل … حفظت حالتهم السعيدة داخل اربع إطاراتها .
تفرقوا لم يعودا يضحكوا … لم يعودوا يتحدثوا … ام يعودوا يتقابلوا … لقد فرق بينهم عدم الغفران … و ظلت صورة الماضي تجمعهم ضاحكين .
احدهم اعاد النظر لنفسه فقط داخل الصورة ، اعجبته ابتسامته الصادقة العفوية، لم يعد يبتسم هكذا الآن فلقد فقد وجهه نضارته ، قص الصورة حول وجهه و تجاهل الباقين … اعاد نشر صورته المبتورة كصورة بروفايل لتنهال التعليقات … و لا ذكر لمن كانوا معه ، فهم في الجزء المبتور الذي لم ينشر.
Samuel.G
25 , feb , 2014
23:45

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s