خطاب مرسل بعلم عدم الوصول

جدي العزيز

تحية مسيحية طيبة و بعد،

جدي .. بالرغم من أن الزمن يثبت عدم تلاقى أعمارنا على خط أعداده في فترة مشتركة .. إلا أن التاريخ أعاد نفسه رغما عن انف الزمن.

و مع أن التقويم الميلادي يضع فاصلا يقارب القرن بيني و بينك إلا انه عجز عن منع الأيام من أن تتكرر.

جدي .. لم تعرفني ، لكني عرفتك من أثرك في نفوس الآخرين

لم تراني لكني رايتك في ملامحي التي تشبهك

لم تسمعني .. لكنهم يقولون لي” صوتك مثله “

و مع أن الأحفاد تتفاخر بقصور و أطيان الأجداد .. لكن يكفني أنا فخرا “أبي” الذي ربيته في خوف الرب.

جدي .. كنت تكتب و تتحدث على أرضنا لغتان حيتان و لغة ميتة هي لغة الأجداد .. لكنك الآن تتحدث أعظم اللغات ” لغة السماء ” .. فأعذرني على خطابي الذي بلغة الأرض.

أرسل لك خطابي هذا لأخبرك ببساطة انه ” ولا ذريه له تلتمس خبزا ” .

أرسل لك خطابي هذا لأؤكد لنفسي أن الذي وعد هو صادق و صالح و أمين.

أرسل لك و لا انتظر منك ردا .. لان هذا الخطاب مرسل بعلم عدم الوصول.

حفيدك المحب

صموئيل

8-9-2009

———————————————-

* أعيد نشرها كهدية لأبي في عيد ميلاده

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s